www.sangeorge.com



 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» أشخاص منحوسين
الإثنين سبتمبر 12, 2011 7:47 pm من طرف مريان

»  الشهيد.............
الإثنين سبتمبر 12, 2011 7:44 pm من طرف مريان

» امتحان اللغه العربيه لعام 2050
الإثنين سبتمبر 12, 2011 7:42 pm من طرف مريان

» كلمة واحدة تعبر عن شخصيتكم
الإثنين سبتمبر 12, 2011 7:41 pm من طرف مريان

» نكت جميلة...........
الإثنين سبتمبر 12, 2011 7:39 pm من طرف مريان

» معلمة عربي تدعي على زوجها اللي تزوج عليها
الإثنين سبتمبر 12, 2011 7:39 pm من طرف مريان

» مصطلحات طلابية
الإثنين سبتمبر 12, 2011 7:33 pm من طرف مريان

» اصبحت غنيا من تفاحة
الإثنين سبتمبر 12, 2011 7:30 pm من طرف مريان

»  رجل غبى اشترك فى مسابقة من سيربح المليون....!
الإثنين سبتمبر 12, 2011 7:26 pm من طرف مريان

»  الطالب والمدرس ................
الإثنين سبتمبر 12, 2011 7:24 pm من طرف مريان

»  تلميذ رايق!!!!!!!!!!!!!
الإثنين سبتمبر 12, 2011 7:23 pm من طرف مريان

»  قصة مرعبة (اصحاب القلوب الضعيفة لا تدخل)...................
الإثنين سبتمبر 12, 2011 7:22 pm من طرف مريان

» اضحك على نفسك بعد 40 ثانية ..؟!
الإثنين سبتمبر 12, 2011 7:20 pm من طرف مريان

» مواقف مضحكة
الإثنين سبتمبر 12, 2011 7:17 pm من طرف مريان

» اضخم امراة في العالم
الإثنين سبتمبر 12, 2011 7:13 pm من طرف مريان

» الاسم من شكل الرجلين
الإثنين سبتمبر 12, 2011 7:11 pm من طرف مريان

» الفرق بين ولد وبنت
الإثنين سبتمبر 12, 2011 7:09 pm من طرف مريان

» سواق تاكسي بروفيشينال
الإثنين سبتمبر 12, 2011 7:07 pm من طرف مريان

» طالب كسلان لما دخل الامتحان
الإثنين سبتمبر 12, 2011 7:04 pm من طرف مريان

» مش.............. شايف
الإثنين سبتمبر 12, 2011 7:03 pm من طرف مريان

سحابة الكلمات الدلالية
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
bent yaso3 - 430
 
مريان - 408
 
remo_nader - 381
 
pope_88 - 267
 
smsm_nabil - 266
 
eng_hona86 - 256
 
koko - 255
 
cacohit - 233
 
Engy - 164
 
ibrahem - 163
 
طفلة احرجت امها
الإثنين أغسطس 15, 2011 8:28 pm من طرف مريان

هناك عائلة يعيش معهم الجد والد الاب وقد ازعجهم بصراخة فوضعتة الام فى غرفة صغيرة فى الحديقة حتى لا يزعجهم وفى يوم من الايام كانت الام تذاكر لاولادها فاتت طفلتها الصغيرة اعطتها امها كراسة وقالت لها …

تعاليق: 0
إثنان ماتا لأجلي (قصة واقعية)
الإثنين أغسطس 15, 2011 8:27 pm من طرف مريان

حدثت بالفعل:

جنحت سفينة وكانت تغرق، وعندما أُنزلت قوارب الإنقاذ، اتضح أنه لم تكن هناك
أماكن لكل الذين على ظهر السفينة،وكان لابد من التخلّص من الكثيرين
وتركهم يغرقون على ظهر السفينة!

وكان مِن بين …

تعاليق: 0
الجنازة الخطأ
الإثنين أغسطس 15, 2011 8:26 pm من طرف مريان

كنت مستهلكة تماما بسبب خسارتى، حتى أننى لم الأحظ مدى خشونة الديسك الذى جلست عليه. فقد كنت أحضر جنازة أعز صديقاتى ... أمى . التى كانت أخيراً قد خسرت معركتها الطويلة ضد السرطان. كانت فجيعتى شديدة حتى …

تعاليق: 0
جمع ريش الطيور
الإثنين أغسطس 15, 2011 8:24 pm من طرف مريان

ثار فلاح علي صديقه وقذفه بكلمة جارحة ، وإذ عاد إلي منزله هدأت أعصابه وبدأ يفكر بإتزان :" كيف خرجت هذه الكلمة من فمي ؟! أقوم وأعتذر لصديقي". بالفعل عاد الفلاح إلي صديقه ، وفي خجل شديد قال …

تعاليق: 0
قصة مؤثرة للغاية
الإثنين أغسطس 15, 2011 8:22 pm من طرف مريان

بعد 21 سنة من زواجي، وجدت بريقاً جديداً من الحب. قبل فترة بدأت

أخرج مع امرأة غير زوجتي، وكانت فكرة زوجتي حيث بادرتني بقولها: "أعلم

جيداً كم تحبها"... المرأة التي أرادت زوجتي أن أخرج معها …

تعاليق: 0
حوار الملك والكاهن
الإثنين أغسطس 15, 2011 8:21 pm من طرف مريان
قال الملك العظيم للكاهن الشيخ: "أنت تقول أنَّ الإنسان لو عمل خطايا كبيرة وتاب في آخر عمره عنها وطلب الغفران من الله فإنة يدخل السماء... وأن الذي يرتكب ولو ذنباً صغيراً لا يتوب عنه ينزل إلى …

تعاليق: 0
خناقة بين ابليس والناسك
الإثنين أغسطس 15, 2011 8:18 pm من طرف مريان
اتخذ قوم شجرة وصاروا يعبدونها، فسمع بذلك ناسك مؤمن بالله،فحمل فأسا وذهب إلى الشجرة ليقطعها. فلم يكد يقترب منها حتى ظهر له إبليس حائلا بينه وبين الشجرة وهو يصيح به:
- مكانك أيها الرجل ...لماذا تريد …

تعاليق: 0
+ اب يدرب ابنه عدم الاساءه للاخرين +
الجمعة يوليو 22, 2011 4:11 pm من طرف مريان

كان هناك طفل يصعب ارضاؤه , أعطاه والده كيس مليء بالمسامير
وقال له : قم بطرق مسمارا واحدا في سور الحديقة في كل
مرة تفقد فيها أعصابك أو تختلف مع أي شخص

في اليوم الأول قام الولد بطرق 37 مسمارا في سور …

تعاليق: 0
حوار بين فأرين
الجمعة يوليو 22, 2011 4:08 pm من طرف مريان

Eخرج فأر من مدينة الإسكندرية متجهًا نحو قرية ملاصقة وإذ كان يتمشى بين المزروعات التقى بفأر يقطن في القرية. رحَّب الأخير بضيفه القادم من المدينة. جاع فأر المدينة فأخذه فأر القرية إلى إحدى مخازن …

تعاليق: 0
نسر ام دجاجة
الجمعة يوليو 22, 2011 4:06 pm من طرف مريان

اشترى الفلاح طائرا من السوق فرخا صغيرا على انه دجاجة من سلالة كبيرة الحجم ومرت الشهور والطائر يلتقط الحبوب مع الدجاج وبعد زمان مر بالمكان احد علماء الحيوان وتعجب جدا اذ عرف ان هذا الطائر نسر ولكن من …

تعاليق: 0
أنت زارع إيــه
الجمعة يوليو 22, 2011 4:00 pm من طرف مريان
أنت زارع إيه

صاحب إحدى الشركات الكبيرة استدعى كل المسئولين التنفيذيين الشباب إلى غرفة الاجتماع والقي بالتصريح القنبلة
"لقد حان الوقت بالنسبة لي للتنحي واختيار الرئيس التنفيذي القادم من …

تعاليق: 0
++فتش داخل نفسك++
الجمعة يوليو 22, 2011 3:56 pm من طرف مريان
كان يوم زفاف الامير ودخول عروسته الاميرة الى القصر،

عندما مر الموكب السعيد بجانب مشنقة نصبت لاعدام احد المجرمين.

وعندما وضع الحبل على رقبة المجرم ارتاعت الاميرة وبكت.

فنزل الامير الى منصة الشنق …

تعاليق: 0
شمسية ملكة انجلترا
الإثنين مايو 02, 2011 1:45 pm من طرف مريان

اشتهرت الملكة ماري ملكة انجلترا بتواضعها ومحبتها
فكانت تتجول بالشوارع بدون حراسة ,وفى احدى المرات امتلأت السماء بالغيوم وبدأ المطر ينزل فتوقفت الملكة عند منزل قريب .. وقرعت الباب ففتحت لها امرأة لم …

تعاليق: 2
رغيف يحكى مأساته
الخميس أبريل 28, 2011 12:14 pm من طرف مريان
أنا من حبوب الخالق ..

والبشر يصنعني

+ ليس لي أيدي ولا أرجل ..

فكل حركتي بأيدي الناس

وبهم انتقل من مكان إلى مكان

+ أنا صديق الأطفال في المدارس .. وأتربع على موائد العظماء

+ أدخل السجون …

تعاليق: 0
لقاء فى الجحيم.....
الخميس أبريل 28, 2011 12:10 pm من طرف مريان
ما إسمك؟
لا يهم إسمي, فأنا وكل الذين هنا لا يتكلمون مع بعضهم, الكل مشغول في آلامه.
أين كنت تعيش؟ وفي أي زمن؟
كنت أعيش وأنا على الأرض في مصر, ولدت في 1970 وتركت العالم في عام .2001
ماذا كانت ديانتك …

تعاليق: 0
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 407 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ميخائيل فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 4572 مساهمة في هذا المنتدى في 2151 موضوع

شاطر | 
 

  عبارة "غير المخلوق" والرد للقديس اثناسيوس الرسول

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مريان
عضو متميز
عضو متميز
avatar

العمر : 24
عدد الرسائل : 408
الكنيسه : مارمينا
نقاط العضو :
0 / 1000 / 100

تاريخ التسجيل : 23/03/2011

مُساهمةموضوع: عبارة "غير المخلوق" والرد للقديس اثناسيوس الرسول   الإثنين مايو 02, 2011 2:26 pm

عبارة "غير المخلوق"



والرد
للقديس
اثناسيوس الرسول




أن أقوالنا هذه تبهج المؤمنين، ولكنها تحزن الهراطقة الذين يرون هرطقتهم
وقد دحضت وأبطلت، بهذه الأقوال.

وأيضاً فإن سؤالهم ذلك الذى يقولون فيه

"هل هناك واحد فقط غير
مخلوق ( ) أم أثنان؟"




يثبت أن تفكيرهم ليس مستقيماً، بل هو مريب وملئ بالغش والخداع.

فإنهم لا يسألون هذا السؤال من أجل أكرام الآب، بل من أجل أهانة الكلمة.

فلو أن أحد الناس وهو يجهل خبثهم ودهاءهم أجابهم بأن الغير
مخلوق هو واحد، ففى الحال ينفثون سمومهم قائلين:

"إذن فالابن ينتمى إلى المخلوقات، وحسناً ما قلناه بأنه لم يكن موجوداً
قبل أن يولد، وهكذا فإنهم يخلطون كل الأشياء وبهذا يثيرون الإضطرابات، وذلك
لكى يفصلوا الكلمة عن الآب، ويحسبوا الذى هو خالق الكل، أنه من بين
مخلوقاته.

أنهم يستحقون الإدان والتنديد بهم،


أولاً، لأنهم بينمايلومون الأساقفة الذين اجتمعوا فى نيقية(66) بسبب
استخدامهم لعبارات ليست من الكتاب المقدس – رغم أنها ليس عبارات مضادة
للإيمان بل قد وضعت بهدف فضح كفرهم، فقد وقعوا هم أنفسهم فى نفس الأمر، أى
أنهم نطقوا بعبارات ليست من الكتاب المقدس وابتدعوا اهانات ضد الرب، "وهم
لا يعرفون ما يقولونه ولا ما يقررونه" (1تيمو7:1).

لذلك فليسألوا إذن، اليونانيين. الذين سبق أن سمعوا منهم ما قالوه (لأنه
ليس من الكتب المقدسة بل من اختراعهم) وذلك لكى يسمعوا منهم أيضاً. كم للفظ
(غير المخلوق – غير الصائر) من معان عديدة، وعندئذ سيتعلمون أنهم حتى لا
يعرفوا أن يسألوا السؤال الصائب، وذلك حتى بخصوص الأشياء التى يتحدثون
عنها.

لأنى أنا أيضاً – بسببهم – قد سألت وعرفت،

(عبارة)، غير المخلوق" (غير الصائر)


يقصد بها


ذلك الذى لم يصر له وجود، ولكنه من الممكن أن يصير. وذلك مثل الخشبة التى
لم تكن قد صارت سفينة بعد ولكنها من الممكن أن تصير كذلك.


وأيضاً فإن "غير المخلوق" (أو غير الصائر).


هو ذاك الشئ الذى لم يصر بعد، وليس من الممكن أن يصير أبداً، مثل المثلث
الذى لا يمكن أن يصير مربعاً أو العدد الزوجى أن يصير فردياً. ذلك لأن
المثلث لم يصر قط مربعاً ولا يمكن أن يكونه أبداً، كما لم يحدث قط أن صار
العدد الزوجى فردياً ولا يمكن أن يكونه.

وأيضاً يقصد بكلمة "غير الصائر – (غير المخلوق)" ما هو موجود، دون أن يصير
من أحد، وليس له والد بالمرة.

وقد أضاف أيضاً أستيريوس(67)السفسطى الخبيث، وهو المدافع عن هذه الهرطقة فى
مقالته قائلاً: بأن غير المخلوق – (غير الصائر)، هو الذى لم يخلق (بضم
الياء) ولكنه كائن دائماً.

فكان ينبغى إذن حينما يسألون السؤال. أن يضيفوا ما المعنى الذى يفهمون به
كلمة "غير المخلوق – (غير الصائر)، حتى أن الذى يسألونه يستطيع أن يجيب
الإجابة الصائبة.

- إن كانوا يحسبون أنهم يسألون السؤال الصائب.

بقولهم


"هل هناك واحد فقط غير
مخلوق (غير صائر) أم اثنان؟"


فإنهم أولاً سيسمعون الجواب – بإعتبارهم جهلة -، أن الأشياء غير المخلوقة
(غير الصائرة) كثيرة، وليس لها وجود. كما أن الأشياء التى يمكن أن تخلق (أن
تصير) هى أكثر جداً. وغير الكائن ليس فى إمكانه أن يصير كما سبق أن قيل.

أما إن كانوا يسألون عن نفس الموضوع،

على غرار أستيريوس بأن غير المخلوق (غير الصائر) هو الذى لم يخلق ولكنه
كائن دائماً.


فليسمعوا لا مرة واحدة بل مرات كثيرة، بأنه من الممكن أيضاً أن يقال عن
الابن، أنه غير
مخلوق (غير صائر) بحسب هذا المعنى المقبول عندهم، لأنه لا يحسب بين
الأشياء المخلوقة، ولا هو
مخلوق بل بالعكس فإنه كائن منذ الأزل مع الآب، كما سبق أن أتضح. وذلك
رغم تقلباتهم (أى تقلبات الآريوسيين) الكثيرة، والتى ليس لها من هدف سوى أن
يتكلموا ضد الرب قائلين "أنه وجد من العدم"، وأنه "لم يكن موجوداً قبل أن
يولد".

وهكذا فبعد أن خذلوا من كل ناحية، فإنهم أخذوا يسألون أيضاً بخصوص ذلك
المعنى الذى يكون بمقتضاه "غير المخلوق (غير الصائر) هو ذلك الذى يكون
موجوداً، بدون أن يكون مولوداً من أحد، وليس له أب خاص به" فأنهم سيسمعون
منا أيضاً أن المقصود "بغير المخلوق" (غير الصائر) هو بهذا المعنى واحد فقط
وهو الآب ولن يحصلوا على أى شئ أكثر مما سمعوه.

لأن القول

بأن الله "غير مخلوق" (غير صائر) بهذا المعنى،


لن يبرهن القول بأن الابن
مخلوق (صائر).

وفقاً للبراهين السابقة.

إذ يتضح أن الكلمة هو مثل ذاك الذى ولده. وتبعاً لذلك. فإن كان الله غير
مخلوق (غير صائر)، فصورته – أى كلمته وحكمته ليس بمخلوق بل هو مولود.
لأنه أى مشابهة هناك بين المخلوق (الصائر). وغير المخلوق (غير الصائر)؟
(لأنه ينبغى ألا نكل من تكرار نفس الكلام).

فإن كانوا يريدون أن يجعلوا المخلوق مشابهاً لغير المخلوق فيكون

أن من يرى هذا كمن يرى ذاك، فليس بعيداً عليهم إذن أن يقولوا. أن غير
المخلوق هو صورة خلائقه، وبذلك تكون كل الأشياء قد اختلطت فى أذهانهم.
وبذلك يساوون بين المخلوقات وغير المخلوق، وهذا يعتبر إلغاء لغير المخلوق
وقياسه بقياس المخلوقات. وكل هذا إنما يفعلونه فقط لكى يحطوا من قدر الإبن
ويحسبونه فى عداد المخلوقات.

- ولكنى أظن أنهم

لا يرغبون أن يستمروا مداومين على مثل هذه الأقوال، إن كانوا قاً يشايعون
أستيريوس السوفسطائى.

فإنه رغم أهتمامه بالدفاع عن الهرطقة الأريوسية بقوله أن غير المخلوق (غير
الصائر) هو واحد، فإنه يناقضها مؤكداً أن حكمة الله أيضاً غير
مخلوق وليس له بداية وهاك بعض المقاطع مما كتبه:

"لم يقل المغبوط بولس أنه كرز بالمسيح على أنه القوة التى لله والحكمة التى
لله(68) ولكنه بدون استعمال أداة تعريف قال، قوة الله وحكمة الله، وهكذا
كرز بأن قوة الله الذاتية، التى هى من طبيعته، والكائنة معه أزلياً، إنما
هى قوة أخرى".

وبعد قليل أيضاً يقول

"ولكن قوته الأزلية وحكمته التى يوضح منطق الحق إنها حقاً بلا بداية وغير
مخلوقة (غير صائرة)، إنما هى واحدة بالتأكيد".

لأنه وإن كان لم يفهم كلمات
الرسول فهماً سليماً بظنه أن هناك حكمتان. ولكنه مع ذلك بقبوله القول
بحكمة مشاركة معه فى الوجود دائماً، فهو يقول أن غير المخلوق (غير الصائر)
ليس واحداً بعد. بل أن هناك غير
مخلوق (غير صائر) آخر معه لأن المشارك (بكسر الراء) فى الوجود لا
يتشارك فى الوجود مع نفسه بل مع آخر.

ولذلك فليكف أولئك المشايعون لاستيريوس عن التساؤل: "هل غير المخلوق (غير
الصائر) واحداً أم اثنان وإلا فإنهم سيصطدمون به فى هذا الأمر ويرتابون
فيه.

ومن الناحية الأخرى،

فإن كانوا يقاومونه فى ذلك أيضاً فليكفوا عن الأعتماد على كتابه، لئلا
ينهشوا بعضهم بعضاً ويفنوا بعضهم بعضاً.

هذا هو ما قالوه بسبب جهالتهم، وماذا يستطيع
أى شخص أن يقول أزاء مكرهم هذا؟ ومن هو الذى لن يكره بحق أولئك المتهوسين
إلى هذه الدرجة؟.



فما داموا لا يتجاسرون أن يقولوا صراحة

"أنه من العدم".

وانه "لم يكن موجوداً قبل أن يولد". لذلك أخترعوا لأنفسهم
عبارة "غير مخلوق" (غير صائر).

لكى بقولهم عن الابن أنه "مخلوق" (صائر)، وسط السذج البسطاء، فإنهم يقصدون
نفس تعبيراتهم السابقة تلك وهى "أنه من العدم" وأنه "لم يكن موجوداً قط قبل
أن يولد". لانهم يعنون بهذه العبارات "الأشياء الصائرة والمخلوقة".


- فلو كانت لديهم الثقة فى ما يقولونه،

لكان من الواجب عليهم أن يظلوا ثابتين على موقفهم، ولا يتغيرون بطرق
متنوعة، ولكنهم يرفضون ذلك. ظانين أنه يمكنهم أن ينجحوا بسهولة، إذا هم
أخفوا هرطقتهم تحت ستار كلمة "غير المخلوق" (غير الصائر)


وفى الواقع فإن لفظة "غير المخلوق" هذه لا تستعمل (عن الله) بالنسبة إلى
الابن – ولو أنهم يتذمرون – بل بالنسبة إلى المخلوقات


وهكذا يمكن أن نرى نفس الشئ فى كلمة "ضابط الكل"، وكلمة "رب القوات" فلو
أن الآب يضبط ويسود كل الأشياء من خلال الكلمة. والإبن يملك مملكة الآب
وتكون له السيادة على الكل. حيث أنه هو كلمة الآب وصورته.


فيكون واضحاُ إذن أن الابن لا يحسب من بين الكل، ولا يسمى الله "ضابط
الكل"،


"والرب" بالنسبة إلى الابن، بل بالنسبة إلى المخلوقات التى (تكونت) عن
طريق الابن،


وهى تلك التى يضبطها ويسودها بواسطة الكل. وهكذا فإن لفظة "غير مخلوق" لا
تستعمل (عن الله) بالنسبة إلى الإبن ولكن بالنسبة إلى المخلوقات التى هى عن
طريق الإبن، وأن هذا لصواب، حيث أنه ليس مثل المخلوقات. بل هو خالقها
وصانعها بواسطة (من خلال) الإبن. كما أن لفظة "غير مخلوق" تستعمل (عن الله)
بالنسبة إلى المخلوقات،

هكذا أيضاً فإن كلمة "الآب" تعلن عن الإبن.


فإن من يسمى الله صانعاً وخالقاً وغير مخلوق. فإنه يرى ويفهم الأشياء
المخلوقة والمصنوعة. أما الذى يسمى الله أباً فإنه فى الحال يدرك الإبن
ويعرفه. ولذلك فقد يدهش البعض من حبهم للجدال مع عدم تقواهم، لأنه بالرغم
من أن لكلمة "غير المخلوق" معنى حسن – سبق أن أشرنا إليه – بحيث يمكن أن
نذكر هذه الكلمة بورع وتقوى، أما هم فيتكلمون بها لأجل إهانة الإبن بحسب
هرطقتهم، وهم لم يقرأوا، أن الذى يكرم الإبن، إنما هو يكرم الآبن والذى لا
يكرم الإبن، إنما هو لا يكرم الآب (يو23:5) لأنهم لو كان لديهم أى أهتمام –
على وجه العموم – بتمجيد وتكريم الآب، لكان من واجبهم بالأحرى، أن يعترفوا
بأن الله أب ويلقبونه كذلك، بدلاً من أن يسمونه بهذه الطريقة (أى غير
المخلوق)، وكان هذا سيكون أفضل وأعظم.

أما أن يسموا الله

"غير المخلوق".


متخذين هذه التسمية من أعماله المخلوقة، كما سبق أن قلنا – وهكذا يلقبونه
خالقاً وصانعاً فقط، ظانين أنهم بهذا يستطيعون أن يعتبروا "الكلمة" مخلوقاً
حسب أهوائهم. أما الذى يدعو الله أباً، فإنه يسميه هكذا نسبة إلى الإبن
بدون أن ينكر أنه ما دام يوجد ابن،

فبالضرورة فإن كل المخلوقات قد خُلقت عن طريق الإبن. وأولئك عندما يسمون
الله "غير المخلوق" فإنما يشيرون إليه فقط من جهة نسبته إلى المخلوقات.

وهم بذلك لا يعرفون الابن مثلهم مثل الامميين. أما الذى يدعو الله أباً،
فإنه يسميه هكذا نسبة إلى "الكلمة". والذى يعرف "الكلمة". فإنه فى نفس
الوقت يعرف أنه الخالق. ويفهم أنه كل شئ به قد كان (قد صار) (يو3:1).



- لذلك فإنه بالحق سيكون أكثر تقوى، لو أنهم أشاروا إلى الله مبتدئين من
الإبن، وهكذا يلقبونه أباً، بدلاً من أن يسمونه نسبة إلى أعماله فقط
فيلقبونه "غير المخلوق". لأن هذا اللقب نسبة إلى أعماله فقط فيلقبونه "غير
المخلوق".

لأن هذا اللقب (الأخير) يشير فقط إلى كل خليقة – كما سبق أن قلت – وعموما
فإن هذا اللقب يشير إلى كل الأعمال التى خلقت بإرادة الله من خلال الكلمة.
فى حين أن لقب الآب يفهم وله دلالته فقط بالنسب إلى الابن. وبقدر ما يختلف
الكلمة عن سائر الموجودات، فبمثل هذا القدر بل وأكثر. يكون الاختلاف بين أن
يدعى الله "باً". وبين أن يدعى "غير المخلوق".

لأن هذا اللقب (الأخير) غير مستقى من الكتب المقدسة بل ويثير الريبة والشك،
لأنه يحوى فى الواقع معانٍ متعددة. لدرجة أنه فى حالة التساؤل عن هذا
اللقب، فإن الفكر ينتابه الحيرة والإضطراب، أما لقب "الآب" فهو لقب بسيط
مستقى من الكتاب المقدس، وهو لقب أكثر صواباً وحقاً. وهو يشير إلى "الابن"
فقط.


أما لقب "غير المخلوق"

فهو كلمة موجودة عند اليونانيين (الامميين) الذين لم يكونوا يعرفون
"الابن". أما لقب "الآب" فقد صار معروفاً إذ قد أنعم به الرب يسوع) علينا.
لأنه قد عرف – فى الواقع – ابن من هو. عندما قال "أنا فى الآب والآب فى"
(يو10:14) وأيضاً "من رآنى فقد رأى الآب" (يو9:14) وأيضاًُ "أنا والآب
واحد" (يو30:10). ولا يوجد فى أحد هذه الشواهد أى إشارة بتلقيب الآب بلقب
"غير المخلوق" بل حين علمنا أن نصلى، لم يقل حينما تصلون قولوا:

أيها الإله غير المخلوق، بل بالحرى قال "حينما تصلون قولوا أبانا الذى فى
السموات" (مت9:6) وهو بهذا قد أراد أن يركز على أساس إيماننا عندما أمرنا
أن تكون معموديتنا ليس باسم "غير المخلوق" والمخلوق ولا بأسم "الخالق"

و "المخلوق" بل بأسم "الآب والإبن والروح القدس" (مت 19:28) لأننا وإذ نحن
من بين المخلوقات. نصير هكذا مكتملين وبهذا نصير أبناء. وإذ ندعو اسم
الآب، فإننا من هذا (الأسم) نعرف أيضاً الكلمة الذى هو من ذات الآب. إذن
فما يجادلون به بخصوص لفظة "غير المخلوق"، إنما يدل على عبث، وليس هو أكثر
مما هو فى خيالهم وحده.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
عبارة "غير المخلوق" والرد للقديس اثناسيوس الرسول
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.sangeorge.com :: المكتبه المسيحيه :: عقيده-
انتقل الى: